أخبار حمص

أمسية ميلادية في رحاب كاتدرائية الروح القدس للسريان الكاثوليك

تحت رعاية المدبر البطريركي سيادة المطران مار فلابيانوس رامي قبلان مطرانية السريان الكاثوليك في حمص وبدعم من SOS Chrétiens d’Orient أقيمت في كاتدرائية الروح القدس للسريان الكاثوليك يوم الثلاثاء 21 كانون الثاني 2021، أمسية ميلادية للمرنمة سناء بركات التي رتلت ترانيم ميلادية دافئة في ليلة ماطرة أبهجت فيها الحضور.

وذلك بحضور وزيرة الدولة الدكتورة ديالا بركات، وصاحب السيادة جاورجيوس أبو زخم ميتروبوليت حمص وتوابعها للروم الأرثوذكس، ونيافة الحبر الجليل مارتيموثاوس متى الخوري مطران حمص وحماة وطرطوس وتوابعها للسريان الأرثوذكس، وسيادة الميتربوليت يوحنا عبدو عربش مطران حمص وحماة ويبرود للروم الملكيين الكاثوليك، والرفيق عمر حورية أمين فرع حمص لحزب البعث العربي الاشتراكي، والأستاذ الياس الخوري نائب محافظ حمص، والاستاذ حسان لباد مدير ثقافة حمص و عدد من الكهنة والأساقفة والرهبان والراهبات الأجلاء وفعاليات اجتماعية واهلية.
وفي حديث خاص لجريدة حمص وجهت الوزيرة بركات المعايدة: “أتمنى دائماً أن ينعاد بالصحة والسلام على كل السوريين وكل سوريا شعباً وقائداً وجيشاً. ففي هذه المناسبات دائماً يكون الذكر الأول لشهدائنا، فالرحمة لهم والشفاء للجرحى، فلولا الجيش لما كنا قادرين أن نكون اليوم هنا نضحك ونفرح ونرتل، هذه الأمسيات تتزامن مع الميلاد المجيد الذي يعطينا شعور البهجة والسرور والحب بين العالم في كل هذه الظروف الصعبة. وكل عام والجميع بخير.”

كما تحدث قدس الأب ميشيل نعمان كاهن الرعية “الأمسية الميلادية اليوم وحدها تتكلم في هذه الليلة الباردة الماطرة، ولكن الميلاد دفء وسلام ورجاء رغم كل المعاناة التي نعيشها، أقول لأهلنا وشعبنا إن الوجع كبير ومعاناتنا كبيرة، فعلينا أن نتحلى بالصبر والفرح، ليس ضحكة او ابتسامة إنما الفرح والراحة والهدوء النابع من الداخل. وعلينا أن نضع الله في داخلنا لنتجاوز هذه الأيام والمحنة بكل صعوباتها، فعندما يكون زمن الميلاد تكون حياة وفرح وانتصار على الموت. كل عام وانتم بخير.”

كما عبرت المرنمة سناء عن سعادتها “اليوم المعايدة مميزة وخاصة أنني في مدينتي حمص، وفي كنيسة عالية على قلبي. كل سنة وحمص بألف خير وينعاد على كل سوريا بالخير والسلام والصحة.”

وقد تفاعل الحضور مع الأغاني الميلادية الجميلة.

تصوير: كابي ابراهيم

عن الكاتب

ريتا طحان

طالب أدب عربي في جامعة البعث. طالب إعلام في الجامعة السورية الافتراضية.متطوع في دائرة العلاقات المسكونية والتنمية. مراسل ومحرر في جريدة حمص. اهتماماتي المطالعة.

اترك تعليقاً