أخبار

الحزن يعم الوسط الفني العربي مجدداً بعد وفاة المخرج السوري بسام الملا

“الآغا يودع الحارات الشامية…
هكذا نعى الفنانون المخرج بسام الملا، حيث غيّب الموت صباح اليوم أحد أبرز مخرجي الدراما السورية “بسام الملا” عن عمر يناهز 66 عاماً بعد صراعه الطويل مع المرض، لقد عانى من مرض السكري وفي السنة الاخيرة تفاقم المرض معه و أدى إلى وفاته في لبنان في منطقة زحلة، وسيشيع جثمانه من مشفى الأسد الجامعي في دمشق بعد غد.
رحل ابن العائلة الفنية العريقة الذي ولد في دمشق عام 1956، وتخرج في المعهد العالي للفنون، والده الفنان أدهم الملا، كما أن أشقاءه المخرجان مؤمن وبشار الملا.
أخرج العديد من البرامج المنوعة والثقافية والتراثية ، بالإضافة إلى عدد من المسلسلات منها: كان ياماكان للأطفال، وأيضاً وبشكل خاص مسلسلات البيئة الشامية التي يعتبر عرابها، وكان أولها مسلسل أيام شامية-ليالي الصالحية- الخوالي-باب الحارة المسلسل الأكثر شهرة و الذي عرض عام 2007 وتحول إلى ظاهرة اجتماعية اجتاحت الوطن العربي والمهجر، وحققت أعلى نسبة مشاهدة عربية على الإطلاق.
حصدت أعماله عدة جوائز كذهبية المسلسلات في مهرجان القاهرة للإذاعة والتلفزيون عن (أيام شامية) و(العبابيد) وجائزة أفضل إخراج عن الجزء الأول من مسلسل (باب الحارة) في مهرجان التلفزيون العربي في تونس.
وهكذا أُغلق باب الحارة بعد رحيل مخرجه.

عن الكاتب

ريتا طحان

طالب أدب عربي في جامعة البعث. طالب إعلام في الجامعة السورية الافتراضية.متطوع في دائرة العلاقات المسكونية والتنمية. مراسل ومحرر في جريدة حمص. اهتماماتي المطالعة.

اترك تعليقاً