أخبار الأبرشية

تذكار دخول السيدة العذراء مريم إلى الهيكل المقدس

دخول السيدة العذراء مريم إلى الهيكل المقدس

ترأس صاحب السيادة جاورجيوس (أبو زخم) ميتروبوليت حمص وتوابعها للروم الأرثوذكس، صلاة الغروب الاحتفالي وكسر الخمس خبزات يوم الجمعة 20 تشرين الثاني 2020بمناسبة تذكار دخول السيدة والدة الإله إلى الهيكل والقداس الإلهي في اليوم التالي السبت الواقع فيه 21 تشرين الثاني 2020، في كنيسة السيدة أم النور (حي الأرمن).

بحضور ومشاركة لفيف من كهنة وشمامسة الأبرشية، وحشد من المؤمنين المحتفلين بتذكار شفيعة كنيستهم.

كان لصاحب السيادة جاورجيوس كلمة رعائية جاء فيها: “باسم الآب والابن والروح القدس الإله الواحد، آمين.

أتوجه أولاً وقبل كل شيء لأعايد كاهني الرعية هنا الأرشمندريت سرجيوس عدره والأب يوحنا يوسف، اللذين يقومان بخدمة هذه الرعية.

في هذا اليوم أدعوكم لنتعلم ولو قليلاً من العذراء مريم كيف كانت تسمع وتخضع وتتربى في الهيكل، فقد نذرت نفسها منذ أول شبابها لكي تحضر نفسها لما سيأتي بها من خلاص وحياة للناس، أما الناس بعد ألفي عام فأين أصبحوا من الكنيسة؟ يبدو أنهم في حالة بعد عنها.
الإنسان المؤمن يجب أن يعرف كيف يعبر عن إيمانه، ويعيشه ويدافع عنه، لا بالكلام أو التهجم على الكنيسة لأن الكنيسة ليس جدراناً بل هي شعب الله المؤمن.

اليوم العذراء مريم تعطينا درساً أيها الأحباء لنكون نحن أيضاً مستعدين للدخول إلى هيكل محبة الله، الذي يستجيب لمن يطلبه.

أتوجه بالمعايدة لكل من اتخذت من اسم السيدة والدة الإله “مريم” اسما لها.

كل عام وأنتم بخير، ولتكن شفاعة السيدة والدة الإله مع جميع الطالبين إليها بإيمانٍ”.

في نهاية صلاة الغروب أقيم معرض لمقتنيات مكتبة الكنيسة من كتب وأيقونات وغيرها، بإشراف عدد من أبناء مكتب التعليم الديني.

تصوير: كابي ابراهيم

تذكار دخول السيدة العذراء مريم الى الهيكل المقدس
« 1   من 21 »

عن الكاتب

ميشلين وهبي

متخرج من كلية الهندسة الزراعية. طالب إعلام في الجامعة السورية الافتراضية. متطوع في دائرة العلاقات المسكونية والتنمية. محرر ومدقق لغوي في جريدة حمص. منسق إعلامي لعدة صفحات على فيسبوك. اهتماماتي المطالعة الأدبية والكتابة (مقالات، قصص قصيرة جداً، شعر محكي)

اترك تعليقاً