ثقافة

“التجربة الروائية عند هاني الراهب” محاضرة للباحث محمود الخضر في ثقافي حمص

أقامت مديرية ثقافة حمص بالتعاون مع ملتقى أورنينا الثقافي محاضرة بعنوان “التجربة الروائية عند هاني الراهب” ألقاها الباحث محمود الخضر يوم الأربعاء 23 كانون الأول 2020 في قاعة سامي الدروبي، وبإشراف الدكتورة رشا العلي.

بدايةً استهلّت الدكتورة رشا العلي الحديث عن التجربة الروائية للكاتب السوري هاني الرّاهب وكيف شكّلت علامة في المنجز الروائي السوري، واعتُبِرَ من خلالها رائد الرواية العربية الحديثة.

وتحدّثت عن أولى رواياته التي كتبها “المهزومون” ونال بها جائزة من دار الآداب عام 1960 عندما كان طالباً في السنة الرابعة في الجامعة، لتكون هذه الرواية مفاجأة للجميع لاستخدامه تقنيات حديثة استمدّها من خلال دراسته للأدب الإنكليزي واقتحم بها عالم الرواية العربية.

كما تحدّثت عن روايته “الوباء” التي كتبها عام 1981 واعتبرها اتحاد كتّاب العرب واحدة من أهم مئة رواية في تاريخ الأدب العربي.

الباحث “محمود الخضر” عرّف الرّاهب بأنه روائي وأستاذ جامعي، ولد في قرية مشقيتا في اللاذقية عام 1939 وتوفي في دمشق عام 2000، ودرس اللغة الإنكليزية في جامعة دمشق ونال الماجستير في الجامعة الأمريكية في بيروت، وبعدها حصل على الدكتوراه في لندن، وهو من الروائيين المتجدّدين في سورية.

وأضاف “الخضر” أنّ الرّاهب كان روائياً مبدعاً نعرفه من معرفتنا للرواية السورية التي أدخلها الرّاهب عالم المغامرة حين اطّلع على الرواية الإنكليزية على صعيد كل من التقنية الروائية، واللغة، والأسلوب، والاتحاد بالتاريخ.

وذكر عنواين الروايات التي كتبها الرّاهب ومنها: “التلال”، و”الأصنام”، و”علي بابا والأربعون سمساراً”، و”شرخٌ في تاريخ طويل”، و”ألف ليلة وليلتان”، و”بلد واحد هو العالم”.

وأوضح أنّ الرّاهب نادى منذ البدايات بأسلوب جديد في الرواية يتلخّص في ظاهرتين:
الأولى: تفتيت الحدث الروائي إلى شعور ومواقف وشخصيات تحمل معانيَ رمزية أو فكرية.
والثانية: تقليص الحوار إلى درجة إعدامه وذلك ناتج عن تأثُّره بالثقافتين الفرنسية والبريطانية.

وفي الختام فتح باب المناقشات والمداخلات مع الحضور، والذي أغنى المحاضرة بأحاديث الذي لاينتهي عن الكاتب المبدع الراحل هاني الرّاهب.

عن الكاتب

سلوى شبوع

سلوى ميخائيل شبوع
- درست تجارة واقتصاد اختصاص تسويق وتجارة الكترونية.
- اتبعت عدة دورات في الإعلام الالكتروني وحصلت على شهادات خبرة من أكثر من صحيفة إلكترونية.
- عضو في اتحاد الصحفيين السوريين.
- اعمل في المكتب الصحفي لدى مديرية ثقافة حمص.
- مديرة المكتب الإعلامي في ملتقى الثقافة والاعلام.
- اكتب الخبر الصحفي لعدة صحف الكترونية.
- اكتب الأدب والشعر.

اترك تعليقاً