إضاءة على مسيرة حياة الشاعرة دعد طويل قنواتي (1944-2012)

ولدت في حمص، حصلت على إجازة في الآداب قسم اللغة الإنكليزية من جامعة دمشق، وأتمت الدراسات العُليا في الأدب الإنكليزي في الجامعة الأميركية (بيروت).

عملت مدّرسة للغة الإنكليزية والترجمة والشعر الفيكتوري في جامعة البعث (1982-1995).

انتسبت فيما بعد لاتحاد الكتّاب العرب، وشاركت في العديد من المهرجانات والندوات الشعرية والنقدية والتحكيمية، ونُشر عدد من قصائدها في مجلات وصحف في كل من سورية ولبنان والأردن والولايات المتحدة الأميركية.

دعد طويل قنواتي

ألقت محاضرات عن المرأة والتربية والنقد الأدبي والشعر الإنكليزي الحديث، ولها العديد من المداخلات النقدية في مجال القصة القصيرة والشعر الحديث والشعر عامة.

صدر لها عن وزراة الثقافة آثار أدبية منها:

  • حزمة ضوء 1986
  • حكايات شهرزاد الحمصية 1993
  • وحصاد الأسئلة 2007
  • إضافة إلى مقدمة للنقد الأدبي مترجمة عن الإنكليزية للناقد داتون ريتشارد 2011.

عُينت في الهيئة الاستشارية لمجلة النشرة، وانتخبت في المجلس الإداري للسينودس الإنجيلي عن سيدات سورية، كانت عضواً من الهيئة الاستشارية لرابطة أصدقاء المغتربين.

في الثامن من آذار من عام 2008 تم تكريمها من قبل سيدات غرفة التجارة في حمص.

وفي الحادي والعشرين من آذار في العام نفسه، كرّمتها السيدة الأولى أسماء الأسد مع سبعين أمّاً بمناسبة إعلان دمشق عاصمة الثقافة.
متزوجة من المهندس جبران قنواتي ولها أربعة أولاد.

توفيت عام 2012 في كندا عن عمر يناهز ال68 سنة تاركةً إرثاً ثقافياً أدبياً كبيراً.

عن الكاتب

ريتا طحان

طالب أدب عربي في جامعة البعث. طالب إعلام في الجامعة السورية الافتراضية.متطوع في دائرة العلاقات المسكونية والتنمية. مراسل ومحرر في جريدة حمص. اهتماماتي المطالعة.

اترك تعليقاً