أخبار الأبرشية

المدارس الغسانية الأرثوذكسية تفتتح معرضها الأول للأعمال الفنية الناتجة عن تدوير المخلفات المنزلية

ببركة وحضور صاحب السيادة جاورجيوس (أبو زخم) ميتروبوليت حمص وتوابعها للروم الأرثوذكس، والأستاذ مرهف شهله، تم افتتاح معرض للأشغال اليدوية والأعمال الفنية من تدوير المخلفات المنزلية، من إبداعات مدرسّات الفنية ورياض الأطفال في المدارس الغسانية، يوم الخميس 1 تموز 2021.

تضمن المعرض عدة مواضيع وبأدوات بسيطة من (ورق خيش – كرتون – بلاستيك).

شكر صاحب السيادة المدرسات على هذا الإنجاز العظيم الذي -إن دَّل على شيء- فهو يدل على جدية الموضوع، فبهذه الفكرة ربما نستطيع أن نغير شيئا من طريقة الحياة التي يعيشها أبناؤنا، وبسبب هذه الظروف التي أدت إلى ضجر الأهالي وعدم القدرة على متابعة أبنائهم، والواقع أن المجتمع يمثل خطورة عليهم، فاهتمام أغلب الأبناء اليوم أصبح بوسائل وأجهزة الكمبيوتر والهواتف الذكية، وربما اليوم إذا غيرنا هذه الفكرة  نستطيع أن نلهيهم بقصص أخرى، ونشعر باطمئنان داخلي لهذه الأمور الإيجابية. وفي النهاية تمنى النجاح لجميع المدرسات.

كما شكر الأستاذ مرهف المعلمات على ماقدمنه من وقتهن لهذه الدورة، آملاً أن يكون هناك دورات لاحقة ومفيدة لمعلماتنا كافة تساعد وتغني طلابنا، مشيراً إلى الخطر الكبير الذي يداهم أطفالنا في منازلهم على مرأى ومسمع منا وهو استخدام أجهزة الهاتف النقال بطريقة أبعدتهم عن أي نشاط إبداعي أو رياضي، وجعلتهم يعيشون عالما افتراضيا محفوفا بالمخاطر ، فالغاية من هذه الدورة نقل هذه الخبرة لطلابنا الأطفال ليتمكنوا من الاستفادة من وقت فراغهم بشكل مفيد، من خلال تدوير المخلفات المنزلية وتحويلها إلى أعمال فنية جميلة ومفيدة، إضافة لبدء زرع ثقافة فرز النفايات المنزلية والاستفادة منها بالشكل الصحيح.

وتحدثت المدربة المشرفة جورجيت تركية للجريدة أن المجموعة كانت جيدة جداً وقد قمنا بتحديد عدة مواضيع حوالي 10 أفكار واخترنا 5 أفكار وبدأنا بالعمل عليها، وأبدعت المدرسات بأعمال المجسمات والمسطحات بالأدوات البسيطة التي تخص الطفل، فهذه الدورة هي مخصصة للطلاب لجميع مراحل التعليم من الابتدائي وحتى الثالث ثانوي.

وتمنت أن تستطيع المدرسات نقل ماتعلمنه للطفل.

تصوير: كابي ابراهيم

عن الكاتب

ريتا طحان

ريتا سليم طحان
طالبة في كلية الإعلام والاتصال اختصاص علاقات عامة
طالبة أدب عربي في جامعة البعث
متطوعة في جمعية بذور رجاء (متابعة وتقييم مشاريع صغيرة)
سكرتيرة تحرير جريدة حمص
مراسلة ومحررة سابقة بجريدة حمص

اترك تعليقاً