أخبار حمص

(مسير الزّرق) إضاءة الساعة الجديدة باللون البنفسجي

تحت رعاية محافظ حمص المهندس بسام ممدوح بارسيك، تحت شعار (لتبقى الصورة كاملة) أقامت مختبرات (ميديكو) للصّناعات الدّوائية، بالشّراكة مع الغرفة الفتيّة الدّوليّة في حمص، وبالتعاون مع الجمعيات الأهلية والمنظمات المحلية يوم السبت 19 آذار 2022 (مسيرالزّرق).

ويُعرف مرض الزّرق أو المياه الزّرقاء (الغلوكوما) أنه مرض غير مشخّص، يتمّ اكتشافه بالصدفة أو بسبب وصول المريض إلى مراحل متقدّمة من المرض.

وصرّح لجريدة حمص الدكتور عمار العيسى مدير المكتب العلمي لمختبرات ميديكو في حمص “هذا المسير هو جزء من حملة عالمية تبنتها الصحة العالمية للتوعية بمرض الزّرق هذا المرض الصامت الذي يكتشف بالصدفة، وتبنت مختبرات ميديكو هذه الحملة بالتعاون مع الغرفة الفتية الدولية في حمص لضرورة التوعية المجتمعية الصحية. فأي شخص عمره فوق ال45 سنة ينصح بقيامه بزيارة لأطباء العينية لفحص ضغط العين لأن مؤشر ارتفاع ضغط العين يدل على إصابته بالزرق واكتشافه في مراحل مبكرة يكبح من تطوره لأنه في حال كشفه متأخراً سيصل المريض إلى حالة فقد البصر، نتمنى أن تحقق هذه الحملة أهدافها ونأمل كل سنة أن يكون هناك حملات للتوعية بهذا المرض لأهمية الكشف عنه في وقت مبكر.”

كما تحدث الرئيس المحلي للغرفة الفتية الدكتور ملهم طباع “نحنُ كغرفة فتية دولية وجزء من المجتمع ومن واقع مسؤوليتنا الإنسانية والمجتمعية، أردنا أن نُشارك في الحملة العالمية للتوعية ضد مرض الزّرق أو مايطلق عليه “المرض الصامت” لأنه للأسف لايُكتشف إلا عن طريق الصدفة ولذلك من واجبنا المشاركة بالتوعية وضرورة الكشف المبكر، فالمسير رسالة قوية وواضحة للمجتمع لكي يصل صوتنا إلى أكبر شريحة ممكنة من المجتمع.”

وشكر مختبرات ميديكو التي كانت الراعي الرسمي للمسير.

وتمت مشاركة عدة منظمات محلية مثل الاتحاد الرياضي العام، وفرع شبيبة الثورة، والفوج الكشافي العاشر، بالإضافة إلى فريق سيار وجمعية مكافحة السرطان ومشاركة عدد من الأطباء العينية. ويذكر أن المسير بدأ من شارع عبد الحميد الدروبي حتى الساعة الجديدة، حيث تمت إضاءة الساعة باللون البنفسجي الذي يدل على المرض.

عن الكاتب

ريتا طحان

طالب أدب عربي في جامعة البعث. طالب إعلام في الجامعة السورية الافتراضية.متطوع في دائرة العلاقات المسكونية والتنمية. مراسل ومحرر في جريدة حمص. اهتماماتي المطالعة.

اترك تعليقاً