ثقافة

فرقة “المحبة” تقدم العرض المسرحي “سرحان في وادي الكسلان” الخاص بالأطفال على مسرح ثقافي حمص

ضمن الاحتفال باليوم العالمي للمسرح أقام فرع حمص لنقابة الفنانين عرضاً مسرحياً خاصاً بالأطفال حمل عنوان “سرحان في وادي الكسلان” قدمته فرقة المحبة على مسرح قصر الثقافة في حمص، من تأليف: “نور الدين الهاشمي”، إخراج: “أفرام دافيد”، وتدريب الرقصات: “مادلين عشي” بحضور عدد كبير من الأطفال وذويهم.

المخرج “أفرام دافيد” المبدع في تقديم الأعمال المحببة للاطفال تمكّن من إيصال رسالة توجيهية وتربوية تتحدث عن أهمية العمل، وضرورة الاستعداد الدائم للقيام بالواجبات اليومية، وتأمين لوازم الحياة دون تقاعس أو كلل.

كما تحدثت المسرحية عن الطفل الكسول “عزوز” الذي يتقاعس عن كتابة وظائفه المدرسية ويقوم زملاؤه بمساعدته للحصول على النجاح.

وأبدع الأطفال المشاركون في إتقان العمل المسرحي وتجسيد أدوارهم بأسلوب كوميدي فكاهي تلقاها الحضور بكل فرح وسرور وعلت ضحكاتهم في أرجاء المسرح.

وتخلل العرض المسرحي تقديم فقرات راقصة عن التراث السرياني، إضافة إلى فقرات خاصة بفكرة النص انسجم فيها الأداء مع الأزياء والألحان التراثية الجميلة نالت إعجاب الحضور بشكل لافت.

وفي تصريح لها أشارت مدربة الرقص “مادلين عشي” إلى تقديمهم أربع فقرات راقصة منها فقرتان خاصتان بالتراث السرياني، وفقرتان تحاكيان فكرة العمل.

وأضافت “عشي” إنّ فرقة التراث تمّ تشكيلها مؤخراً، وستكون الأولى من نوعها في سوريا، لافتة إلى غاية الفرقة في الحفاظ على الألحان والأغاني السريانية القديمة، وأنهم يقومون بالتحضير لعرض راقص ضخم من تدريبها وإخراج “أفرام دافيد” سيتم الإعلان عنه لاحقاً.

عن الكاتب

سلوى شبوع

سلوى ميخائيل شبوع
- درست تجارة واقتصاد اختصاص تسويق وتجارة الكترونية.
- اتبعت عدة دورات في الإعلام الالكتروني وحصلت على شهادات خبرة من أكثر من صحيفة إلكترونية.
- عضو في اتحاد الصحفيين السوريين.
- اعمل في المكتب الصحفي لدى مديرية ثقافة حمص.
- محررة في جريدة حمص.
- اكتب الخبر الصحفي لعدة صحف الكترونية.
- اكتب الأدب والشعر.

اترك تعليقاً